احتقان مستمر في القنيطرة.. عمال النقل الحضري يعترضون سيارات "الميني بيس" المنتشرة في المدينة

HESPRESS 701.9K Views
  • 8K
  • 1.9K
  • 527

Generating Download Links...

احتقان مستمر في القنيطرة.. عمال النقل الحضري يعترضون سيارات "الميني بيس" المنتشرة في المدينة.

Posted 5 months ago in Social Issues

Ma Ma 5 months ago

احنا المواطنين السبب الرئيسي اللي طلعنا الاحزاب وخليناهم دار فينا مبغاو كن نهار تصويت عملنا جوا خاوي كن دابه راحنا هانبن وكبرنا شان للرئاسة ايوة نهار تبدأ الحملات الانتخابية سرح عليهم بالحجر

Amira Rochdi 5 months ago

هاد العمال مساكن تضررو بزاف والجهات المعنية ما بغات تدير معهم حتى حل الله يكون معهم ويسهل عليهم ولكن العنف ما منو فايدة حبذا يكملو احتجاجاتهم بطرق سلمية باش ما تقلبش على ضهرهم خصوصا أن صحاب المينيبيس ماعندهم علاقة بالموضوع را المجلس البلدي الزوين هو مول هاد الفوضى اللي ولات كتشهدها جميع القطاعات فالقنيطرة

Abo Youssef 5 months ago

مساكن هاد صحاب طاكسيات خاصة ملي كاتكون أوبان فليل فشي منطقة مالقيتيش لمركوب كايسالي بكري كاتلقا غير طاكسي واحد كايوصلك فابور كايحشم اتخلص منك ..؟🤔 لله امسخكوم منعندي اشلاهبيا ماكرهتوش تحيدو لحوايج لي لابس لمواطن داكشي علاش فين ماكانت شي جهة معاونا مع لمواطن كايضركوم خاطركوم بااز 🙄😠😡

Moh Ssin 5 months ago

هي كلمة وحدة الحكومة هي المسؤولة الوحيدة امام الشعب ،اذ كانت لاتستطيع تفعيل قرارتها وكانت أيادي أخرى تتحكم فيها فلتعلن هذا للشعب وتنسحب بكرامة ،فلاداعي الضحك على الدقون

Hanane Sennahe 5 months ago

المشكل ان حتى الميني بيس دار خط واحد و الناس محتاجة عدة خطوط و عاد مشكلة التسابق فالطريق

Guezzari Salah 5 months ago

وكأننا في غابة حيث يسود قانون الغاب أين ألمسؤلون أليس من العار أن يبقى هذا القطاع الحيوي والضروزي لكل الساكنة يعيش فوضى عارمة لا حد لها

يوسف من تطوان 5 months ago

كالعادة....ضرب الطبقة المسحوقة بعضها ببعض وخلق البلابل و التحريش بينهم ...اغراقهم في المشاكل وعدم حلها و الامعان في اخراج حلول غبية و لاتخدم سوى من له وعنده!!!

قوز دعل 5 months ago

دخنت علكم بالله وش هذ دول ديل الحق برك من هذ العشفونية

لله الحمد 5 months ago

بلاصت مايحتج على الحكومة ويطلبو حقهم بانو ليهم غير صحاب المينيباس 🙄

Khalid Morid 5 months ago

الكل يفتقد الى السعادة في هذا الوطن الكل يعاني طالما غابت الرغبة الحقيقية في التغيير وطالما غابت الدمقراطية، وفي ظل كل هاته الأحذات هناك من اختار سبيل الهجرة وركوب الأمواج وهناك من فضل حبل المشنقة وهناك من يتسفيد من غياب قوة القانون وتفشي الفوضى وللأسف لم ولن نرتقي في ظل الفوضى لن نكون الأفضل مادام شعار الوطنية يقتصر على الفقراء