المجد لنا..المجد لكم-سلمى اليانڤي

L'auteur Salma YANGUI
L'auteur Salma YANGUI 0 Views
  • 11
  • 0
  • 7

قُلنا لهم أن إرحلوا.. سخروا.. قالوا مؤامره
ثُرنا.. انتفضنا.. ساوموا.. وحاربوا من غامرَ
صحنا وأخرس صوتنا أعتى الطّغاة من الورى
ثمّ انبرينا نكنس بصمودنا من كذّب وتآمرَ
إنّا عرفنا أنّنا بالحبّ نرفع راية نحو الكرامة أنّنا
بالوحدة نمحو الوجوه الغادره
يا من تناسى نفسه وتمدّد في عرشه وحقوقنا قد صادرَ
وتوعّد وتحدّث عن موتنا في صوْلة ومكابره
وتكلّم عن قوّة من خلفه وتجاهل
أنّ الدّوائر دائره
يا من تغاضى عن مصير الأذكياء بحذوه
يا أحمقا لم يعتبر.. إنّا شعوب ثائره
كم من شهيد تطلب حتّى تصدّق أنّنا
لسنا نموت لأجلك بل للبلاد الطّاهره
كم من عقود يلزم حتى يُزعزع عرشك؟
ومتى عساك ستفهم؟
ما هكذا تُجزى القلوب الصّابره
* * *
المجد للشّعب الّذي لم ينحنِ لسيوفك
واختار عزّة نفسه تحت دويّ القاذفات الطّائره
وتمسّك رغم الوعيد بحقّه
في الانتصار بصوته رغم الكفوف الجائره
وتخلّص من قيده المخضوضِر في لحظة
مُحيت بفعل شعاعها ذكرى الأيادي القاصره
المجد للشّعب الّذي لم ينسَ مختارًا
وقام بذكره أجلى الطّغاة البائدين وثابرَ
حتّى يقول لمن طغى
أنّ الكرامة لا مساومةٌ عليها أنّها
إن بان في الأفْق الدّليل بطعنها
أضحى الحديث عن الوفاق جهالة ومقامَره
المجد للشّعب الّذي اختار الشّهادة دونك
ضاق احتماله للمهانة والغباء بشخصك
فالنّرجسيّة عندك كاللّعنة من ساحره
نزلت بفجر ولادتكْ طمست قليل ذكائك
وتنبّأت أنّ الغباء يورَّث للإبن مهما كابرَ
المجد للشّعب الّذي رسم المصير بروحه
ما عاد يأبه للظّلام المحدق بصروحه
تغفو الشّموس بكلّ ليل مُعتم
والعين تغفو ساهره
ترنو إلى الأمل القريب وكلّ يوم تشهد
نيران حقد تُلهب ومؤامراتً سافره
المجد للشّعب الّذي سئِم الحياة بظلّكَ
واشتاق مرأى النّور يخرج من جحور قصورك
وتعلّم أنّ النّضال وإن بدا
للبعض حبّا للرّدى ومخاطره
يبني جسور تفاؤل وينظّم
لجحافلٍ وقوافلِ نحو المعالي سائره
المجد للشّعب الّذي صرخ بوجه معمّر قد عمّرَ
خال الأنام عبيده فتنطّع وتجبّر
المجد للشّعب الأبيّ بتونس والقاهره
إنّا اتّفقنا أنّنا لن نهدأ حتّى نقيم عروبة
تسمو بدون جبابره

Posted 8 years ago in ENTERTAINMENT